السبت، 24 سبتمبر 2016

طالب في سن المراهقة اعتقل بتهمة قرصنة الجامعة وتغيير علامات الامتحان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال اعتقل طالب سابق بجامعة ولاية كينيساو (جامعة الملك سعود) متهم اختراق نظام الكمبيوتر في المدرسة لتغيير الدرجات وسرقة البيانات الشخصية من قبل الشرطة، وتقارير فوكس 5 اتلانتا .
آرثر هيوز (19 عاما) متهم في ثلاث تهم التعدي الكمبيوتر، وغزو الخصوصية والتزوير . تحولت هيوز نفسه للمكتب مقاطعة كوب شريف يوم الاثنين. الجرائم المتعلقة خصوصية الكمبيوتر يمكن أن يؤدي إلى غرامة تصل إلى 50،000 $ أو عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاما في ولاية جورجيا.

بدأت الشرطة كينيساو الدولة تحقيقا مايو بعد تلقي تقارير القرصنة. هيوز اخترق بصورة غير مشروعة برنامج الجامعة البومة اكسبرس باستخدام اتصال الإنترنت صديقه لتغيير الدرجات العديد من الطلاب، بما في ذلك هو. ورد أنه تغير درجات زملائه الطلاب من "F" إلى "A" وأخرى من "C" إلى "A". "أ" وقالت الشرطة لنفسه، قام بتحديث له "B" ل.
تم الكشف عن الحادث بعد تلقي أستاذ بجامعة الملك سعود رسالة تأكيد من نظام الكمبيوتر في الجامعة تنبهه من تغيير درجة أن لم يجعل أنه، وفقا لتقرير الشرطة. نبه الأستاذ مسؤولي المدرسة ثم قالوا للشرطة.
تم تصحيح الدرجات فورا إلى نشر النسخة الأصلية."في الوقت الذي عمل النظام كما ينبغي ونبهت أساتذة التغييرات الصف، وقد وضعت إجراءات إضافية في مكانه لمساعدة مزيد من الكشف عن الوصول غير المصرح به"، وقال يكترا Lawhorne، مؤقتا رئيس قسم تقنية المعلومات في المدرسة.
بالإضافة إلى تغيير درجات، هيوز يزعم سرقوا بيانات من الجامعة. وتقوم الشرطة يفيد انه استخدم بيانات تسجيل الدخول من عدة أساتذة للنظر في المعلومات الحساسة والسرية، بما في ذلك تاريخ العمل والمالية والائتمانية والمعلومات الطبية، كل من الأساتذة والطلاب. وسجلت أسماء المستخدمين وكلمات السر لللا يقل عن 36 من أعضاء هيئة التدريس من قبله في مفكرة التي وجد ضباط في منزله.
في هذه اللحظة، أنه من غير الواضح إذا هيوز قد تم تحميل أي من هذه البيانات، أو كيف انه تمكن من الحصول على عقد من الكثير من التفاصيل من أساتذة جامعة الملك سعود.
التحق هيوز في جامعة الملك سعود من سقوط 2015 إلى صيف عام 2016، ورائد الأعمال مع التركيز على التمويل.
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم