-->

الاثنين، 17 أكتوبر 2016

حكومة الولايات المتحدة تستعد لهجوم إلكتروني كبير ضد روسيا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال مسؤولون في المخابرات ان  البيت الأبيض في مراحل التخطيط لتوجيه ضربة محتملت على الحكومة الروسية ردا على التدخل الروسي في سباق الرئاسة الامريكية. استهدفت أساسا الأفراد والكيانات المرتبطة بالديمقراطيين.
وفقا لعدة وكالات الأنباء نقلا عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين يقولون ان طلبت من وكالة المخابرات المركزية لتقديم خيارات للبيت الأبيض عن عملية واسعة النطاق على الانترنت "بالسرية". والهدف من هذا الهجوم هو "مضايقة وإحراج" للحكومة الروسية ردا على التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

"ولم تذكر المصادر تفاصيل عن التدابير بالضبط كانت وكالة المخابرات المركزية النظر، لكنها قالت ان وكالة بدأت بالفعل فتح الأبواب الإلكترونية، واختيار الأهداف واتخاذ الاستعدادات الأخرى للعملية"، جاء في التقرير.
ضابط سابق بالمخابرات المركزية الامريكية يتحدث إلى بي سي قال ، "لقد ترددنا دائما إلى استخدام الكثير من الاشياء لدينا، ولكن هذا قرار سياسي. إذا كان شخص ما قد قرر، 'لقد كان لدينا ما يكفي من الروس، "هناك الكثير مما يمكننا القيام به".

وقال نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في برنامج إخباري بي سي "مواجها الصحافة" ان الولايات المتحدة "ارسلة رسالة" إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و"سيكون في الوقت الذي نختاره، وفي ظل الظروف التي سيكون لها أكبر الأثر وقال "بايدن على العرض. وذكر أن الحكومة تسعى لإضعاف القوى الرقابة الداخلية في روسيا، وأيضا كشف التعاملات المالية فلاديمير بوتين من أجل التوصل الى حل وسط الثقة بينه وبين الشعب الروسي وربما يعطي خصومه السياسيون المزيد من السلطة.
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم