الجمعة، 3 نوفمبر 2017

الفيسبوك يكشف ما يقرب من 270 مليون من الحسابات بانها وهمية ومكررة

السلام عليكم ورحمى الله وبركاته

يعتبر الفيسبوك أكبر شبكة وسائل الاعلام الاجتماعية مع 2.07 مليار مستخدم نشط شهريا. ومع ذلك، وفقا لتقرير أرباح الربع الثالث الذي صدر يوم الاربعاء، اعترف العملاق وسائل الاعلام الاجتماعية أن ما يصل إلى 270 مليون حسابات على الشبكة هي وهمية أو مكررة أو غير شرعية، وهو ما هو أكثر مما كان يعتقد سابقا.
وهذا يعني أن تقدير الفيسبوك للحسابات الخاطئة قد ارتفع من 1 في المئة في الربع الأخير إلى 2-3 في المئة هذا الربع، وذلك بسبب وهمية أو "حسابات المستخدم خاطئة وغير مرغوب فيها". كما أن 10 في المئة من مستخدمي الشبكة الاجتماعية الشهرية يقدرون الآن بأنهم حسابات مكررة، والتي زادت من ستة في المئة في الربع الأخير المقدر. وخلاصة القول، ما يقرب من 13 في المئة من الفيسبوك 2.1 مليار مستخدم شهريا، وهو ما يقرب من 270 مليون حسابات وهمية أو مكررة.

وأوضح فاسيبوك أن التغييرات كانت بسبب "منهجية جديدة لحسابات مزدوجة شملت تحسينات على إشارات البيانات التي نعتمد عليها"، ذكرت بوسينيس إنزيدر . وتساعد المنهجية الجديدة على تحديد الحسابات المكررة، مما يعني الحسابات التي يستخدمها الشخص نفسه، والتي تمثل النشاط الحقيقي والمشاركة في الفيسبوك. وقال مصدر مقرب من هذه المسألة أن الطريقة نفسها سوف تستخدم أيضا من قبل الفيسبوك لتعزيز دقة أدواتها للمعلنين. وقال المصدر إن تحسين الدقة يجب أن يؤثر بشكل خاص على تقديرات فيسبوك لعدد الأشخاص الحقيقيين الذين يمكن أن يصلوا إلى حملة المعلنين.
وبالمقارنة مع شبكة الفيسبوك الضخمة من المستخدمين في جميع أنحاء العالم، فإن الرقم 10٪ هو صغير جدا ولكن لا يزال يساوي تقريبي 207 مليون حساب مكررة، وهو بصرف النظر عن حساباتها وهمية 60 مليون انتهاك السياسة.
كتب الرئيس التنفيذي لشركة الفيسبوك مارك زوكربيرج في بيان الأرباح أن "نحن جادون لمنع إساءة الاستخدام على منصاتنا. نحن نستثمر الكثير في الأمن الذي سيؤثر على الربحية. حماية مجتمعنا هو أكثر أهمية من تعظيم أرباحنا ".

مع زيادة قاعدة المستخدمين للفيسبوك، من المرجح أن تزداد مشكلة الحسابات المزورة أو المكررة. ومع ذلك، فإن الشركة تحاول معالجة هذه المسألة.
واضاف "اننا نراقب هذه الحسابات وننتهجها بشكل مستمر. هذه الحسابات تميل إلى أن تكون أقل نشاطا، وبالتالي نعتقد أن تأثير داو أقل من ماو "، وقال المدير المالي الفيسبوك ديفيد وينر.
وبعد الكشف عن المعلومات، يمكن أن يخضع الفيسبوك لمزيد من التدقيق حول دقة الأسئلة التي يثيرها جمع البيانات حول سلامة الشبكة الاجتماعية لتعريض مستخدميها للمحتوى الذي تم إنشاؤه على برنامجها من قبل مزرعة القزم المرتبطة بالحكومة الروسية والمعروفة باسم وكالة أبحاث الإنترنت بين يونيو 2015 أغسطس 2017
المصدر: بوسينيس إنزيدر
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم