الأحد، 28 فبراير 2016

إضافات الفيسبوك الأخيرة خطوة جديدة لقتل ما تبقى من تركيز لدى مستعمليه

إضافات الفيسبوك الأخيرة خطوة جديدة لقتل ما تبقى من تركيز لدى مستعمليه، وإنهاء لما فضل من علاقات اجتماعية على أرض الواقع.
الآن سيتشتت ذهن الإنسان ليرى بلهفة وغياب وعي هل ما قام به فلان إعجاب أم تفاعل من نوع كذا..
من منطلق الأخوة والصداقة التي بيننا، أنصح جميع الإخوة والأخوات بترشيد استعمال هذا الموقع الذي ينهج سياسة رعناء تهدف بالأساس إلى تغييب الوعي وتشكيل أجيال من القطعان، عبر اتباع ما يلي:

1. التقليل من الصفحات المعجب بها
2. مغادرة جميع المجموعات خاصة تلك التي تكثر من المنشورات السخيفة.
3. التقليل من الصعود والهبوط على التايم لاين، ففي غضون ذلك تضيع ساعات كثيرة.
4. إزالة تطبيق الفيسبوك من الهاتف، والدخول إليه من المتصفح.
5. بعد إنهاء إطلالتك قم بتسجيل الخروج ولا تترك الفيسبوك مفتوحا لأن المارد الذي يسكنك سيدفعك من جديد إلى إلقاء إطلالة جديدة.
6. ضع كلمة سر مزعجة لكي تكره الدخول كلما فكرت في ذلك.
7. لا تفتح الفيسبوك في أوقات العمل أو المذاكرة.
8. تحرر من عبودية النت وكن أنت سيد الموقف
9. الترشيد لا يعني الترك النهائي
10. كُنْ مبرمِجا لا مبرمَجا
دام لكم البشر والفرح ! خالد السعداني
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم