الثلاثاء، 9 أغسطس 2016

لماذا لا نستخدم الهواتف المحمولة في مجطات البنزين ؟ إنشاء الحوادث هي مجرد خرافة لا أساس لها ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال رواد شروحات4نت
ربما  قد زرة مجطات البنزين كثيرا جدا لملء خزانات وقود السيارات. سؤال لك .
هل سبق لك أن لاحظت تحذير "لا تستخدمون الهواتف النقالة في محطات البنزين ؟"
هل تعرف ماذا يحدث عندما نستخدم هاتف محمول في مجطات البنزين ؟
قد يكون على دراية الأخبار تفيد بأن الانفجار وقع نتيجة لاستخدام الهواتف المحمولة في أرصفة البنزين.الكهرومغناطيسية (EM) الإشعاع من الهاتف المحمول يمكن نقلها طاقة كافية ل إشعال بخار البنزين مباشرة أو أنها يمكن أن تدفع التيارات في مكان قريب أشياء معدنية ويؤدي الى شرارة مع نفس التأثير.
لكن الاعتقاد بأن استخدام الهواتف النقالة في مجطات البنزين هي أسباب الحوادث ليست سوى خرافة لا أساس لها.



لا شيء يحدث عندما نستخدم الهاتف المحمول في مجطات البنزين. في الواقع، ليس هناك حالة واحدة مؤكدة لحدوث اي شئ
وهنا أمر واقع:
الطاقة التي تنتجها الإشعاع الكهرومغناطيسي من الهواتف النقالة ليست كافية لإشعال بخار البنزين مباشرة. حتى سيجارة واحدة مضاءة ليست سبب بما يكفي لإشعال بخار البنزين. نقطة اشتعال الوقود أعلى من 200 درجة مئوية.

للاشتعال البنويم بحاجة الى لهب عارية أو شرارة، والهواتف المحمولة لديها بطاريات ذات الجهد المنخفض وليست قادرة على إنتاج شرارة قوية . الهاتف المحمول يمكن أن تولد شرارة فقط عندما تكون البطارية سيئة . يتم إنتاج هذه الشرارة عندما يكون هناك خلل في بطارية السيارات الخاصة.


وعلاوة على ذلك، يحدث انفجار فقط من أنبوب خرطوم التي تنبعث منها الغازات الساخنة وليس من خزان الوقود أو وقود.


ربما هناك سببان وراء إصدار مثل هذه التحذيرات:
الهواتف المحمولة لا تأتي مع تدابير السلامة في الصنع ضد الحالات القابلة للاشتعال عالية الخطورة حقا.
الخوف من المسؤولية القانونية في حالة أي شيء يذهب على نحو خاطئ إلى حد ما.
ومع ذلك، ما إذا كان قد تكون خطرة أم لا، فمن الأفضل لنا عدم استخدام الهواتف النقالة في أرصفة البنزين.
الى مقال جديد بحول الله تعالى 
ربما تجد بعض الاخطاء في الترجمة ضعها في التعليق دعاء بالفرج علينا يااحبة 
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم